Eng: OmAr TaLaHmA-------- كـمـبـيـوتـرات و لـوحـات إلـكـتـرونـيـة

بسم الله الرحمن الرحيم --- اهلا وسهلا بكم في منتدى الكمبيوترات واللوحات الالكترونية ونرجو ان تنال اعجابكم وان تكونوا من الاعضاء الدائمين عندنا وان تستفيدوا منا وتفيدونا من خبراتكم .......وندعو الله ان يجعل من هذا الملتقى كنز للمعرفة والفائدة ..... وبارك الله فيكم

    فكرة عمل البلوتوث Bluetooth

    شاطر

    عالم الذرة
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 45
    تاريخ التسجيل : 27/12/2009
    العمر : 40
    الموقع : جدة

    فكرة عمل البلوتوث Bluetooth

    مُساهمة من طرف عالم الذرة في الأحد ديسمبر 27, 2009 2:53 pm


    الاتصال بين الاجهزة المختلفة بدون اسلاك

    تكنولوجيا الاتصال (بلوتوث) اللاسلكية هي مواصفات عالمية لربط كافة الاجهزة المحمولة مع بعضها البعض مثل الكمبيوتر والهاتف النقال والكمبيوتر الجيبي والاجهزة السمعية والكاميرات الرقمية. بحيث تتمكن هذه الاجهزة من تبادل البيانات ونقل الملفات بينها وبنها وبين شبكة الانترنت لاسلكياً. تم تطوير تكنولوجيا الاتصال اللاسلكي البلوتوث بواسطة مجموعة من المهتمين يطلق عليهم اسم Bluetooth Special Interest Group GIS
    هناك الكثير من الطرق التي من خلالها يمكن ربط الاجهزة الالكترونية مع بعضها البعض مثل توصيل الكمبيوتر بلوحة المفاتيح او بالماوس أو بالطابعة أو بالماسحة الضوئية وذلك من خلال اسلاك التوصيل المألوفة. كما يمكن توصيل المفكرة الشخصية الالكترونية بجهاز الحاسوب لتبادل المعلومات من خلال اسلاك خاصة. كما ان جهاز التلفزيون وجهاز الفيديو وجهاز استقبال المحطات الفضائية كلها تتصل مع بعضها من خلال كوابل خاصة ويتم التحكم بها من خلال اجهزة الرموت كنترول التي تعمل في مدى الاشعة تحت الحمراء. اما جهاز التلفون المتنقل يتصل بالقاعدته من خلال امواج الراديو تعمل على مسافة محدودة (50 متر). وجهاز الستيريو يتصل بالسماعات من خلال اسلاك توصيل.

    الاجهزة السابقة الذكر وغيرها الكثير تتواجد في كل بيت ويطلق عليها اجهزة الكترونية. وحتى هذا اليوم تترابط هذه الاجهزة من خلال اسلاك توصيل. إن توصيل هذه الاجهزة في اغلب الاحيان مزعج من الناحية الجمالية ومربك من الناحية العملية. وقد يشعر المرء أنه عليه دراسة تخصص الهندسة الالكترونية ليتمكن بنفسه من ضبط هذه الاجهزة والاستفادة القصوى منها.

    في هذا الموضوع من تفسيرات فيزيائية سوف نقدم شرح مبسط لتكنولوجيا جديدة تعرف باسم البلوتوث التي ستخلصنا من كل هذه المتاعب بالاضافة إلى توصيل اجهزة عديدة مع بعضها البعض لم تكن تخطر على بالنا ان ذلك سيصبح ممكنا في يوم من الايام.



    توضيح مشكلة التوصيل بين الاجهزة:

    ان توصيل جهازين الكترونين مع بعضهما البعض يحتاج إلى توافق في العديد من النقاط، من هذه النقاط نذكر:



    (1) كم عدد الاسلاك اللازمة لتوصيل جهازين؟ ففي بعض الاحيان يكون سلكين فقط مثل توصيل الستيريو بالسماعات وفي احيان اخرى يتطلب الامر 8 اسلاك أو 25 سلك كالوصلات المستخدمة في الكمبيوتر واجهزته الطرفية.

    (2)
    ما نوع التوصيل المستخدم بين الأجهزة لتبادل المعلومات؟ هل هو على التوالي أم على التوازي؟ فمثلا الكمبيوتر يستخدم الطريقتين للتوصيل من خلال المخارج المثبتة في لوحة الأم فتصل الطابعة مع الكمبيوتر على التوازي أما لوحة المفاتيح والمودم فيتصلا مع الكمبيوتر على التوالي.

    (3)
    ما نوع البيانات المتبادلة بين الأجهزة؟ وكيف تترجم إلى اشارات خاصة تستجيب لها الاجهزة؟ هذا ما يعرف باسم البروتوكول Protocol. وهذا البروتوكولات يتم استخدامها من قبل جميع الشركات المصنعة فمثلاً يمكن توصيل جهاز فيديو من نوع Sony مع جهاز تلفزيون من نوع JVC. وذلك لان البروتوكولات المستخدمة لتبادل المعلومات موحدة مسبقاً.

    هذه النقاط التي استخدمها المنتجون (الشركات المصنعة للاجهزة الالكترونية) جعلت من الصعب التحكم في كمية الوصلات المستخدمة حتى ولو تم استخدام اسلاك ملونة للتميز بينها كما أنه لا يمكن ربط كافة الاجهزة الالكترونية مع بعضها البعض مثل الكمبيوتر وملحقاته واجهزة الاتصالات واجهزة الترفيه المنزلية بعضها البعض لان ذلك يتطلب اعداد بروتوكولات جديدة واضافة المزيد من الاسلاك.



    فكرة التوصيل اللاسلكي (البلوتوث Bluetooth)
    البلوتوث هي تكنولوجيا جديدة متطورة تمكن من توصيل الاجهزة الالكترونية مثل الكمبيوتر والتلفون المحمول ولوحة المفاتيح وسماعات الرأس من تبادل البيانات والمعلومات من غير اسلاك أو كوابل أو تدخل من المستخدم.

    وقد انضمت أكثر من 1000 شركة عالمية لمجموعة الاهتمام الخاص بالبلوتوث Bluetooth Special Interest Group وهي ما تعرف اختصارا بـ SIG وذلك لتحل هذه التكنولوجيا محل التوصيل بالاسلاك


    ما الفرق بين البلوتوث والاتصال اللاسلكي:

    لاشك أن الاتصال اللاسلكي مستخدم في العديد من التطبيقات مثل التوصيل من خلال استخدام اشعة الضوء في المدى الاشعة تحت الحمراء وهي اشعة ضوئية لا ترى بالعين وتعرف باسم تحت الحمراء لان لها تردد اصغر من تردد الضوء الأحمر (ارجع إلى الاشعة الكهرومغناطيسة للمزيد من المعلومات).
    تستخدم الاشعة تحت الحمراء في اجهزة التحكم في التلفزيون (الرموت كنترول) وتعرف باسم Infrared Data Association وتختصر بـ IrDA كما انها تستخدم في العديد من الاجهزة الطرفية للكمبيوتر. بالرغم من ان الاجهزة المعتمدة على الاشعة تحت الحمراء إلا أن لها مشكلتين هما:

    المشكلة الأولى: أن التكنولوجيا المستخدمة فيها الاشعة تحت الحمراء تعمل في مدى الرؤية فقط line of sight أي يجب توجيه الرموت كنترول إلى التلفزيون مباشرة للتحكم به.

    المشكلة الثانية: أن التكنولوجيا المستخدمة فيها الاشعة تحت الحمراء هي تكنولوجيا واحد إلى واحد one to one أي يمكن تبادل المعلومات بين جهازين فقط فمثلا يمكن تبادل المعلومات بين الكمبيوتر وجهاز الكمبيوتر المحمول بواسطة الاشعة تحت الحمراء أما تبادل المعلومات بين الكمبيوتر وجهاز الهاتف المحمول فلا يمكن.

    تكنولوجيا البلوتوث جاءت للتغلب على المشكلتين سابقتي الذكر حيث قامت شركات عديدة مثل Siemens و Intel و Toshiba, Motorola و Ericsson بتطوير مواصفات خاصة مثبته في لوحة صغيرة radio module تثبت في اجهزة الكمبيوتر والتلفونات واجهزة التسلية الالكترونية لتصبح هذه الاجهزة تدعم تكنولوجيا البلوتوث والتي سيصبح الاستفادة من ميزاتها على النحو التالي:

    اجهزة بدون اسلاك: وهذا يجعل نقل الاجهزة وترتيبها في السفر او في البيت سهلا وبدون متاعب.

    غير مكلفة بالمقارنة بالاجهزة الحالية.

    سهلة التشغيل: تستطيع الاجهزة من التواصل ببعضها البعض بدون تدخل المستخدم وكل ما عليك هو الضغط على زر التشغيل واترك الباقي للبلوتوث ليتحوار مع الجهاز المعني بالامر من خلال الموديول مثل تبادل الملفات بكافة انواعها بين الاجهزة الالكترونية.


    تعمل وسيلة اتصال البلوتوث عند تردد 2.45 جيجاهيرتز وهذا التردد يتفق مع الاجهزة الطبية والاجهزة العلمية والصناعية مما يجعل انتشار استخدامه سهل. فمثلا يمكن فتح باب الكارج من خلال اشعة تحت الحمراء يصدرها جهاز خاص لذلك ولكن باستخدام البلوتوث يمكن فتح الكراج باستخدام جهاز الهاتف النقال.



    ماذا عن التشويش الذي قد يحدث نتيجة للتداخلات بين الاشارات المتبادلة:

    من المحتمل أن يتسائل القارئ إذا كانت الاجهزة سوف تبادل المعلومات والبيانات باشارات راديو تعمل عند تردد 2.45 جيجاهيرتز. فماذا عن التداخلات التي قد تسبب في التشويش الذي قد نلاحظه على شاشة التلفزيون عندما تتداخل مع اشارات لاسلكية!!
    مشكلة التداخل تم حلها بطريقة ذكية حيث أن اشارة البلوتوث ضعيفة وتبلغ 1 ميليوات إذا ما قورنت باشارات اجهاز الهاتف النقال التي تصل إلى 3 وات. هذا الضعف في الإشارة يجعل مدى تأثير اشارات البلوتوث في حدود دائرة قطرها 10 متر ويمكن لهذه الاشارات من اختراق جدراان الغرف مما يجعل التحكم في الأجهزة يتم من غرفة لاخرى دون الحاجة للانتقال مباشرة للأجهزة المراد تشغيلها.

    عند تواجد العديد من الاجهزة الالكترونية في الغرفة يمكن أن يحدث تداخل لاننا ذكرنا أن مدى تأثير البلوتوث في حدود 10 متر وهو اكبر من مساحة الغرفة ولكن هذا الاحتمال غير وارد لان هناك مسح متواصل لمدى ترددات اشارة البلوتوث، وهذا مايعرف باسم spread-spectrum frequency hopping حيث أن المدى المخصص لترددات البلوتوث هي بين 2.40 إلى 2.48 جيجاهيرتز ويتم هذا المسح بمعدل 1600 مرة في الثانية الواحدة. وهذا ما يجعل الجهاز المرسل يستخدم تردد معين مثل 2.41 جيجاهيرتز لتبادل المعلومات مع جهاز أخر في حين أن جهازين في نفس الغرفة يستخدموا تردد آخر مثل 2.44 جيجاهيرتز ويتم اختيار هذه الترددات تلقائيا وبطريقة عشوائية مما يمنع حدوث تداخلات بين الاجهزة، لانه لا يوجد اكثر من جهازين يستخدما نفس التردد في نفس الوقت. وان حدث ذلك فإنه يكون لجزء من الثانية.


    بيتك يدعم (البلوتوث Bluetooth):

    لنفترض انك حصلت على بيت عصري اجهزته تعمل بتكنولوجيا البلوتوث مثل جهاز تلفزيون ورسيفر وجهاز DVD واجهزة ستيريو سمعية وكمبيوتر وهاتف نقال. كل جهاز مما سبق يستخدم البلوتوث. كيف ستعمل هذه الاجهزة؟

    عندما تكون الاجهزة مزودة بتكنولوجيا البلوتوث فإن هذه الاجهزة تتمكن من معرفة المطلوب منها دون تدخل من المستخدم حيث يمكنها الاتصال فيما بينها فتعرف فيما اذا كان مطلوب منها نقل بيانات مثل بيانات البريد الالكتروني من جهاز الهاتف المحمول إلى الكمبيوتر أو التحكم بأجهزة أخرى مثل تحكم جهاز الستيريو بالسماعات. حيث تنشئ شبكة تواصل صغيرة بين الأجهزة وتوابعها تعرف باسم الشبكة الشخصية personal-area network وتختصر PAN أو باسم البيكونت piconet تستخدم كل شبكة احد الترددات المتوفرة في المدى من إلى 2.48 جيجاهيرتز.


    لنأخذ على سبيل المثال جهاز الهاتف النقال وقاعدته فالشركة المصنعة قد وضعت شريحتي بلوتوث في كل منهما، وتم برمجة كل وحدة بعنوان address محدد يقع في المدى المخصص لهذا النوع من الاجهزة. فعند تشغيل القاعدة فإنها ترسل اشارة راديو لاجهزة الاستقبال التي تحمل نفس العنوان وحيث أن الهاتف النقال يحمل نفس العنوان المطلوب فإنه يستجيب للاشارة المرسلة ويتم انشاء شبكة (بيكونت) بينهما. وعندها لا يستجيب هذين الجهازين لأية اشارات من أجهزة مجاورة لانها تعتبر من خارج تلك الشبكة.

    كذلك الحال مع الكمبيوتر واجهزة الترفيه الالكترونية تعمل بنفس الالية حيث تنشئ شبكات تربط الاجهزة بعضها ببعض طبقا للعناوين التي صممت من قبل الشركات المصنعة. وعندها تتواصل هذه الاجهزة التي تصبح ضمن الشبكة الخاصة وتتبادل المعلومات بينها باستخدام الترددات المتاحة. ولا تتدخل اجهزة شبكة بأجهزة شبكة مجاورة لان كل منها يعمل بتردد مختلف.

    وقد تمت برمجة هذه شرائح البلوتوث بكل المعلومات اللازمة لتشغيلها وعمل المطلوب منها دون تدخل من المستخدم.

    strong man
    عضو مميز
    عضو مميز

    عدد المساهمات : 102
    تاريخ التسجيل : 30/12/2009
    العمر : 42
    الموقع : القاهرة

    رد: فكرة عمل البلوتوث Bluetooth

    مُساهمة من طرف strong man في الخميس ديسمبر 31, 2009 5:22 am


    strong man
    عضو مميز
    عضو مميز

    عدد المساهمات : 102
    تاريخ التسجيل : 30/12/2009
    العمر : 42
    الموقع : القاهرة

    ما هي تقنية البلةتوث

    مُساهمة من طرف strong man في الخميس ديسمبر 31, 2009 5:29 am

    1. ما هي تقنية البلوتوث ؟
    هي اسم لتقنيات جديدة أصبحت متوفرة في الأسواق التجارية هذه الأيام. البلوتوث عبارة عن تكنولوجيا تمكن من ربط أي عدد من الأجهزة الإلكترونية مع بعضها البعض عن طريق موجات الراديو بدلاً من الأسلاك.

    تمت تسمية التقنية ببلوتوث على اسم موحد الدانمرك والنرويج الملك هيرالد بلوتوث الذي حكم الدانمرك ما بين عامي 910 - 940 ميلادية وذلك لأن أغلب الشركات المؤسسة لتقنية البلوتوث هي من الدول الاسكندينافية - نوكيا من فنلندا و أريكسون من السويد. فهم يعلنون احترامهم للملك الذي وحد جزءاً من اسكندنافيا.

    وهناك روايتان عن سبب تسمية الملك هيرالد بـ"بلوتوث". الرواية الأولى تقول أنه كان مولعاً بأكل التوت البري، الأمر الذي أدى إلى صبغ أسنانه باللون الغامق، ملصقاً بهذا الملك صفة فريدة من نوعها. الرواية الثانية تقول إن التسمية أتت من السواد الشديد للون شعره؛ فإذا رجعنا إلى أصل كلمة بلوتوث باللغة الدانمركية نجدها بلاوتاند أو Blatand؛ ومعنى الكلمة صاحب البشرة الداكنة فشعره الداكن كان غريباً حيث كان الشعر الأشقر هو السمة السائدة في تلك المناطق.

    2. أهم مميزات تقنية البلوتوث:
    كما ذكرنا سابقاً إن هذه التكنولوجيا تمكن من الربط بين الأجهزة باستخدام موجات الراديو، وهي قادرة الآن على التوصيل في حدود دائرة يبلغ قطرها بحدود 100 متر، وتستخدم هذه التكنولوجيا الجديدة تردداً للموجات يبلغ حوالي 2.4GHz وقيمة هذا التردد قد تم الاتفاق عليه من قبل الاتفاقية العالمية لاستعمال الأجهزة الصناعية والعلمية والطبية ISM Industrial, Scientific and Medical وهو خارج الترددات المحظورة المخصصة لأجهزة الاتصالات الأمنية وغيرها.

    لتقنية البلوتوث ميزات عديدة من أهمها أنها رخيصة الكلفة ولا تستهلك استطاعة كبيرة، كما أن أجهزة البلوتوث تجد بعضها البعض بنفسها، وتملك إشارات البلوتوث ممانعة كبيرة للتداخل مع إشارات بقية الأجهزة عن طريق تقنية القفز الترددي Frequency Hopping،كما أنَّ نقل المعطيات باستخدام هذه التقنية يُؤمِّن درجة عالية من الأمن لاستخدام طريقة الطيف المنثور، هذا وبالإضافة لأن موجات الراديو الخاصة بهذه التكنولوجيا تنتشر بكل الاتجاهات، وتستطيع اختراق الجدران والموانع غير المعدنية بكل سهولة في حدود دائرة البث مما يسمح بالتحكم في الأجهزة الموجودة في غرف مختلفة.

    3. استخدامات البلوتوث:
    إن التطور الكبير لهذه التقنية وانخفاض تكاليفها هو الذي أدى لانتشارها بشكل واسع في العديد من المجالات الخدمية اليومية، وقد بدأت العديد من الشركات الكبرى بإطلاق العديد من أجهزتها الجديدة المزودة بهذه التقنية. ويمكننا ذكر بعض استخدامات هذه التقنية:
    • وصل الهاتف الخلوي مع سماعة الرأس :
    هذا يعني اتصال خلوي مع حرية كاملة لليدين وبدون أسلاك وتلقي المكالمات وإرسالها بشكل صوتي دون الحاجة للمس الهاتف.
    • وصل الطابعة مع الحاسب الشخصي .
    • وصل الهاتف الخلوي مع الحاسب الشخصي :
    هذا يعني تحديثاً دائماً لدفتر العناوين، والتقويم، ويمكن أن يتم إنشاء القوائم واللوائح باستخدام الحاسب وولوج الشبكة أينما كنت.
    • توصيل بقية الأجهزة المنزلية الكهربائية بجهاز الحاسب أو بجهاز الهاتف الجوال:
    هذه ليست سوى البداية، فهذه التقنية تعدنا بالكثير في مجال تحسين ودعم حقل الأتمتة الصناعية ودعم إمكانيات الألعاب، كلها متطلبات ليست ممكنة فقط بل حتمية مع تقنية البلوتوث اللاسلكية الجديدة.

    4. مبدأ عمل البلوتوث:
    كما ذكرنا سابقاً فإن تقنية البلوتوث تعتمد على إرسال إشارات ذات تردد 2.4GHZ ويستخدم تقنية القفز الترددي لمنع التداخل مع الإشارات المماثلة؛ حيث يتم الربط بين الأجهزة على أساس علاقة السيِّد/التابع Masters/Slaves، فكل سيد يستطيع التحكم بسبع توابع تعمل في النمط الفعال على الأكثر.

    والسيِّد هو ببساطة أول جهاز يقوم بالاتصال وهو الذي يحدد الساعة clockوالتتالي من القفزات الترددية خلال الاتصال، وكل الأجهزة الموجودة في نفس المجموعة تتبع هذا التتالي وتكون متزامنة مع ساعة السيِّد. بالإضافة لذلك فإن أي جهاز يمكن أن يشترك في أكثر من مجموعة بحيث يكون سيِّداً في أحدها و تابعاً في واحدة أخرى أو يكون تابع في جميعها. كما يوضّح الشكل 1.





    وفي نظام البلوتوث يتم تقسيم الزمن إلى شرائح مقدار كل منها 625 مايكروثانية، تُرقَّم هذه الشرائح الزمنية تبعاً لساعة السيِّد. ويقوم السيِّد والتابع بالإرسال بشكل متناوب. يقوم السيِّد بالإرسال خلال الشرائح الزمنية ذات الأرقام الزوجية بينما يقوم التابع بالإرسال خلال الشرائح الزمنية ذات الأرقام الفردية. يبدأ إرسال الرزم مع بداية الشريحة الزمنية حيث يقوم السيِّد بإرسال رزمة وفق التردد f(k), التابع المرسَل إليه هو فقط الذي لديه الحق بالرد في الشريحة الزمنية التي تلي وصول الرزمة من السيِّد حيث يرسل التابع هذا الرد على التردد f(k+1), و ذلك مُوضَّح بالشكل 2:





    ويبقى مبدأ مثنوية اقتسام الزمن TDM Time Division Multiplexing مُطبَّقاً عندما يكون هناك اتصال بين السيِّد و عدة توابع كما هو مُوَضَّح بالشكل 3.





    يُعرَّف الإطار Frameبأنه حزمة معلومات منقولة باعتبارها وحدةً مُفردة. يخضع كل إطار للتنظيم الأساسي نفسه ويتضمن معلومات تحكم. كما أنه ولزيادة سرعة تبادل الرزم فإن البلوتوث يدعم في حالة رابطة ACL Asynchronous Connection-Less link الإرسال على 3 أو 5 شرائح زمنية حيث نحصل على ما يُسمَّى الأطر متعددة الشرائح الزمنيةMulti-Slot Frames و ذلك مُوضَّح بالشكل 4.





    5. أنماط العمل لجهاز بلوتوث :
    يعمل جهاز البلوتوث في نمطين أساسيين : ترقُب Standby و ارتباط connection. نمط الترقب هو النمط الافتراضي الذي هو أساساً لغرض توفير الاستطاعة وفيه لا يكون هناك أي تفاعل مع أي جهاز آخر. في نمط الارتباط يتم إنشاء السيد والتابع ومن ثم تبادل المعلومات.

    عندما يكون جهاز البلوتوث في نمط الارتباط فإنه يكون في أحد الأنماط الفرعية التالية:
    • النمط الفعال Active Mode:
    في هذا النمط يشترك جهاز البلوتوث بشكل فعال بقناة الاتصال. يقوم السيِّد بجدولة عمليات تبادل المعلومات مع مختلف التوابع ويضمن بقاء هذه التوابع متزامنة.
    • نمط التنصت Sniff Mode:
    يقوم جهاز البلوتوث في هذا النمط بالتنصت على الأجهزة الموجودة معه في نفس المجموعة لفترات قصيرةT(win) خلال مجالات منتظمة T(sniff) ممَّا يمكنه من إعادة مزامنة نفسه مع باقي الأجهزة و إرسال أو استقبال المعلومات. يكون استهلاك الاستطاعة أقل كلما كان T(sniff) أكبر.
    ملاحظة: المقدار T(sniff) قابل للبرمجة وقيمته تختلف باختلاف التطبيق.
    • نمط الإمساك Hold Mode :
    يمكن للسيِّد أن يضع أي تابع في نمط الإمساك لفترة زمنية محدودة، عندها يعمل فقط مؤقت داخلي ضمن التابع لتحديد نهاية هذه الفترة، وبعدها يُستَأنف تبادل المعطيات مباشرةً.
    • نمط الإيقاف Park Mode :
    لا يساهم جهاز البلوتوث في هذا النمط في حركة تبادل المعطيات. ولكنه يقوم بالتنصت من حين لآخر لإعادة مزامنة نفسه. يمكن أن يوجد ضمن المجموعة الواحدة 256 جهازاً موضوعاً في نمط الإيقاف كحد أقصى.
    ملاحظة: الأنماط الثلاثة الأخيرة هي أساساً لغرض توفير الاستطاعة وهي مرتبة تصاعدياً ( من الأقل توفيراًً إلى الأكثر توفيراً).

    6. إعداد الارتباط:
    يتم إعداد الارتباط بين جهازي بلوتوث وفق مرحلتين:
    • مرحلة الاستعلام inquiry:
    في هذه المرحلة يتم تفعيل إجراء الاستعلام inquiry procedure الذي يمكن جهاز البلوتوث من معرفة الأجهزة الموجودة في مجاله، و تحديد عناوين هذه الأجهزة.
    • مرحلة الرصد paging:
    هذه المرحلة تلي مرحلة الاستعلام و فيها يتم تفعيل إجراء الرصد paging procedure حيث يتم إنشاء الارتباط بالاعتماد فقط على عنوان جهاز البلوتوث Bluetooth Device Address .
    الجهاز الذي يقوم بإعداد الارتباط ( الذي ينفذ إجراء الرصد ) سيكون هو السيِّد.
    ملاحظة: يمكن أن يتم تفعيل إجراء الرصد بدون أن يكون قد تم تفعيل إجراء الاستعلام إذا كان لدى جهاز البلوتوث بعض التفاصيل عن الجهاز المراد إعداد الاتصال معه ( من خلال اتصال سابق ).

    الشكل 5 يوضح أنماط العمل المختلفة لجهاز بلوتوث





    7. عنونة أجهزة البلوتوث:
    يوجد ثلاثة أنواع ممكنة من العناوين يمكن أن تعطى لأجهزة البلوتوث مما يسمح لها بالتعرف على بعضها البعض.
    • عنوان جهاز البلوتوث Bluetooth Device Address:
    كل جهاز بلوتوث يعطى عنواناً وحيداً مؤلفاً من 48 خانة ثنائية 48-bit.
    • عنوان العضو الفعال Active Member Address:
    هو عبارة عن رقم مؤلف من 3 خانات ثنائية يكون فعالاً عندما يكون جهاز بلوتوث في النمط الفعال. هذا يُفسِّر كون العدد الأعظم للأجهزة العاملة في النمط الفعال ضمن المجموعة هو 8 ( 2^3 = 8 ).
    • عنوان العضو الموقوف Parked Member Address:
    هو عبارة عن رقم مؤلف من 8 خانات ثنائية يكون فعالاً عندما يكون جهاز بلوتوث في نمط الإيقاف. هذا يُفسِّر كون العدد الأعظم للأجهزة العاملة في نمط الإيقاف ضمن المجموعة هو 256 ( 2^8 = 256 ).

    8. الرزم Packets:
    يمكن تعريف الرزمة بأنها وحدة معلومات ترسل كاملةً من تجهيزة إلى أخرى عبر شبكة. كل المعلومات يتم تبادلها بين أجهزة البلوتوث على شكل رزم.
    تتألف كل رزمة من ثلاثة أقسام:
    • شفرة النفاذ Address Code:
    يتألف من 72 خانة ثنائية و يستخدم لأغراض تحقيق التزامن, الاستعلام و الرصد.
    • الترويسة Header:
    تتألف من 54 خانة ثنائية و تحتوي معلومات من أجل التعرُف على الرزمة وتحديد ترتيبها لضمان الحصول على معلومات مرتبة بنفس ترتيبها في طرف الإرسال. كما تحتوي على عنوان التابع المرسل إليه.
    • الحمل Payload:
    يتراوح حجمه من الصفر حتى 2745 خانة ثنائية و يحتوي على المعلومات المراد إرسالها.
    الشكل 6 يوضح بنية الرزمة.




    Bluetooth6.JPG (8.91 KiB) شوهد 1025 مرات



    9. أنواع الروابط Links:
    يعرف الرابط بأنه وصلة فيزيائية عن طريق سلك، أو ترددات راديوية، أو كبل ليف ضوئي، أو وسيطة أخرى بين تجهيزتي اتصال أو أكثر. هناك نوعان من الروابط يمكن أن توجد بين جهازي بلوتوث:
    • وصلة متزامنة ارتباطية التوجه Synchronous Connection-Oriented link SCO link:
    تُطلق صفة ارتباطي التوجه Connection-Oriented على طريقة إرسال المعطيات التي تتطلب ارتباطاً مباشراً بين عقدتين في شبكة واحدة أو أكثر، وصلة SCO هي عبارة عن وصلة بين السيِّد و تابع واحد فقط في المجموعة؛ حيث تُرسَل المعلومات على شكل رزم باستخدام شرائح زمنية محجوزة مسبقاً ومفصولة بعضها عن بعض بأزمنة متساوية. يمكن للسيِّد أن يدعم حتى ثلاث وصلات SCO في آن واحد، وكذلك الأمر بالنسبة للتوابع.
    يستخدم هذا النوع من الوصلات بشكل رئيسي لنقل الصوت، والسرعة العظمى لنقل المعطيات في هذا النوع من الوصلات432.6 kb/s .
    • وصلة غير متزامنة عديمة الارتباط Asynchronous Connection-Less link ACL link:
    تُطلق صفة عديم الارتباط Connection-Less على طريقة إرسال المعطيات التي لا تتطلب ارتباطاً مباشراً بين عقدتين في شبكة واحدة أو أكثر، يُنجَز الاتصال العديم الارتباط بتمرير رزم معطيات تتضمن كل منها عنوان المصدر و الجهة، وذلك من طريق العقد و حتى الوصول إلى الشبكة. وصلة ACL هي عبارة عن وصلة بين السيِّد و تابع واحد أو أكثر. يمكن للسيِّد إنشاء هذا النوع من الوصلات خلال الشرائح الزمنية غير المحجوزة للوصلات SCO. السرعة العظمى لنقل المعطيات في هذا النوع من الوصلات 721 kb/s.


    strong man
    عضو مميز
    عضو مميز

    عدد المساهمات : 102
    تاريخ التسجيل : 30/12/2009
    العمر : 42
    الموقع : القاهرة

    رد: فكرة عمل البلوتوث Bluetooth

    مُساهمة من طرف strong man في الخميس ديسمبر 31, 2009 5:30 am

    اتمنى ان تستفيدوا من الرد

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 07, 2016 9:18 am